جمعية تماروت بأورير تنتقل لحوز مراكش للإستفادة من تجاراب تنموية ناجحة .

0

في إطار العمل الدؤوب لجمعية تماروت للتنمية والتعاون؛ في أفق إخراج برنامجها التنموي إلى حيز الوجود، قامت هذه الأخيرة بمعية مجموعة من شباب المنطقة، يوم الخميس 12 أكتوبر الجاري بتنظيم رحلة ذات أبعاد تنموية، إستكشافية وترفيهية، إلى منطقة تيزي نوشك بجماعة وقيادة سيتي فاطمة بإقليم الحوز.

الرحلة التي نظمت بتنسيق مع المجلس الجماعي لأورير، هدفت من خلالها جمعية تماروت للتنمية والتعاون إلى الإطلاع عن قرب على النموذج التنموي الخاص بدوار تيزي نوشك، وهو النموذج الذي اعتبره العديد من المهتمين بالشأن الجمعوي الوطني؛ نموذجا ناجحا يستحق الإقتداء بسبيله، واتباع خطواته في أفق النجاح في خلق التنمية المنشودة.

إستفادت مكونات جمعية تماروت بمعية رئيس المجلس الجماعي لأورير؛ الذي أبى إلا أن ينخرط بإيجابية في مشوار إخراج البرنامج التنموي لدوار تماروت إلى حيز الوجود، (إستفادوا) في اليوم الأول من زيارة تفقدية إستهدفت بالأساس المشاريع التنموية؛ التي نجحت جمعية تيزي نوشك برئاسة السيد رشيد منديلي في تحقيقها.

وتأتي في مقدمة هذه المشاريع؛ مشروع فضاء الروض الخاص بالطفل والتعليم بصفة عامة، الذي قطعت فيه الجمعية أشواط مهمة، تم مشروع التطهير السائل وربط المنازل بقنوات الصرف الصحي، مشروع تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب، مشروع فضاء المرأة، مشروع مصبنة الدوار، مشروع بناء المسجد، بالإضافة إلى مشاريع طموحة أخرى جعلت جمعية تيزي نوشك تقود قاطرة التنمية بأحواز مراكش. هذا، واختتم اليوم الأول بعقد لقاء رسمي حضره مكونات الجمعيتين، وذلك بغية التحدث أكثر عن مشاريع دوار تيزي نوشك، وتبادل التجارب والخبرات فيما بينهم، لتختتم الزيارة في اليوم الموالي بعد القيام بجولة حول المنطقة وجبالها الجميلة الشاهقة التي تعلو ب 1800 متر على سطح البحر.

وفي تصريح للسيد أحمد حبوش؛ رئيس جمعية تماروت للتنمية والتعاون، أكد لطاقم “أخبار 7″، أن “زيارة جمعيتنا لجمعية تيزي نوشك؛ تأتي في إطار مسلسل تبادل الزيارات والتجارب الجمعوية بين الطرفين، في أفق تعميق العلاقات الإنسانية والإجتماعية فيما بيننا لبلوغ أهدافنا المنشودة في التنمية لبلادنا”، وأكد حبوش في معرض حديثه “أن مشاريع دوار تيزي نوشك تركت في نفوسنا أثرا بليغا، وزاد أعضاء جمعية تماروت حماسة إضافية للعمل المتواصل في سبيل خلق دوار نموذجي نفتخر به وتعتز به كل ساكنة دوار تماروت”.

عن الكاتب

بدون تعليق