بإمكانيات بسيطة جمعية مستقبل أكني تصنع الحدث

0

ترسيخا للهوية الأمازيغية التي تعتبرها مرجعية ثقافية وسعيا وراء تثبيت مقومات الثقافة الأمازيغية لدى الشباب ٫نظمت جمعية مستقبل أكني حفل فني متنوع في نسخته الثانية وذالك بمناسبة رأس السنة الامازيغية 2969 حيث شهد الحفل مشاركة مجموعة من الفقرات الفنية كمجموعة أيت أسايس برئاسة كريم أيت حمد ومجموعة عواد مسكينة و مجموعة اسمكان تمراغت و الثنائي أيت ماتن
في مجال الفكاهة وقد قدم هؤلاء المشاركين طبقا فنيا متنوعا بين ما هو غنائي وكوميدي …
وقد تميز هذا الحفل أيضا بتكريم محمد ابلعيد و الفنان احمد امركاد(اوتغازوت) كما عرف اللقاء تتويج تلاميذ المتفوقين بفرعية أكني .
جدير ذكره أن السنة الأمازيغية أو التقويم الأمازيغي الذي أعتمده الأمازيغ منذ أقدم العصور وهو مبني على النظام الشمسي ويعتبر رأس السنة الفيلاحية هو رأس السنة الأمازيغية أي 13 يناير ميلادية وهو أول ينير ،ويحكى أن خلال حكم الأسر الفرعونية الحادية والعشرون مصر ظهر الزعيم الامازيغي “شيشينق” ووطد مركزه العسكري و الديني خلال حكمهم ،وأدرك منذ البداية أنه ليحكم هذه البلاد عليه أن يكسب ود الشعب المصري ،فحرص على الحفاظ على موروثه الديني ومعتقداته التي كان يعتز بها ،فعتلى هذا الأمازيغ الحكم سليما ،وبرغبة الشعب المصري نفسه سنة 950قبل الميلاد ،وهو سبب إحتفال الأمازيغ برأس السنة الأمازيغية .
وفي ختام الحفل تم تقديم وجبة تاكلا على شرف الضيوف ، وقد عرف الحفل إقبالا و حضورا تلة من الفاعلين الجموعيين بالمنطقة ، إضافة إلى جمهور غفير استمتع بفقرات هذه السهرة الاحتفالية،وقد لقي هذا الحفل نجاحا ملفتا بشهادة الحضور والمشاركين،حيت تسعى الجمعية من خلاله إلى ترسيخ هذا النشاط وجعله ملتقى سنوي من اجل اعطاء هذه المناسبة طابعا سنويا واحتفاليا فنيا .
بقلم عثمان أيت الحاج

عن الكاتب

بدون تعليق